الكلمة الترحيبية

الكلمة الترحيبية

 

أصحاب المعالي والسعادة رؤساء برلمانات دول العالم 
أصحاب السعادة أعضاء البرلمانات

يسرني إبلاغكم جميعاً أنني قمت اليوم ، الخميس 6 ديسمبر 2018 بإرسال الدعوات الرسمية لجميع رؤساء برلمانات دول العالم ولمجالسهم للحضور والمشاركة في الجمعية العامة الأربعين بعد المائة للاتحاد البرلماني الدولي والاجتماعات المصاحبة لها التي ستعقد في مدينة الدوحة ، عاصمة دولة قطر من 6 إلى 10 أبريل 2019.

وقد قام مجلس الشورى بإرسال جميع المعلومات الضرورية حول مواعيد وأماكن انعقاد الاجتماعات وكل ما من شأنه تسهيل مهمة المشاركين والعناية باستقبالهم واقامتهم وفقاً لتقاليد حسن الوفادة وكرم الضيافة التي تمتاز بها دولة قطر وشعبها المضياف .
إنني على يقين من أن حضوركم ومساهمتكم في أعمال هذه الاجتماعات سيكون له أثر بالغ في إنجاح هذا الحدث الهام وتحويله إلى منبر أساسي للقاء البرلمانيين من جميع أنحاء العالم وتبادلهم للآراء من أجل اتخاذ قرارات تاريخية تساهم في دعم السلم والأمن الدوليين وتعزيز المسيرة نحو عالم يسوده التفاهم والسعي لتحقيق التنمية المستدامة والسلام لفائدة جميع شعوب العالم وكذلك إنجاز الأهداف السامية التي يعمل الاتحاد البرلماني الدولي من أجل تحقيقها .

فأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس الشورى بدولة قطر ، أرحب بكم في الدوحة ، أصدق ترحيب ، مؤكداً أننا سنعمل كل ما في وسعنا لجعل إقامتكم بيننا مريحة ومفيده ، كما ستتاح لكم الفرصة ، حين تشريفكم للدوحة ، للاطلاع عن كثب على المنجزات التي تحققت لدولة قطر ولشعبها تحت القيادة الرشيدة والحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى "حفظه الله" كما ستقفون على أجواء الحريات الواسعة التي تتوفر لشعب قطر وللمقيمين في الدولة والزائرين لها .

وفي انتظار الترحيب بكم وبجميع أعضاء الوفود المشاركة تفضلوا بقبول أسمى عبارات المودة والتقدير .


أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود
رئيس مجلس الشورى
بدولة قطر